اليوم24 سياسة

20170820_599a121655d71
0

أفتاتي: الملك خيب متمنيات جماعة الفاشلين

قال عبد العزيز أفتاتي النائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية “إن خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب خيب متمنيات جماعة الفاشلين، الذين كانوا ينتظرون منه توجيه النقد للأحزاب الوطنية”
khitab_discours_lunettes-2
0

الملك: سنة 2016 كانت سنة الحزم والصرامة.. وسنة 2017 هي سنة الوضوح

قال الملك محمد السادس، في خطابه بمناسبة الذكرى الـ64 لثورة الملك والشعب، مساء اليوم، إن “عودة المغرب إلى إفريقيا، لن يغير من مواقفنا، ولن يكون على حساب الأسبقيات الوطنية. بل سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وسيساهم في تعزيز العلاقات مع العمق الإفريقي”.
ffffff
0

استقالة العماري معلقة على مصير بنكيران

كشفت مصادر مطلعة أن المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة لن يحسم في استقالة إلياس العماري، أمين عام الحزب، إلا بعد انتهاء المؤتمر الوطني الثامن لحزب العدالة والتنمية المقرر عقدع في 9 و10 دجنبى القادم.
20170820_5999e7f6a6fbf
0

الدولة تقبل “توبة” الجهاديين..محكومان بالإعدام ضمن المستفيدين من العفو

في خطوة جديدة للمصالحة بين الدولة والتيار السلفي الجهادي، كشفت لائحة السلفيين الذين غادروا أسوار السجن،  أمس السبت، بعفو ملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب عن وجود اثنين من المحكوم عليهم بالإعدام سابقا.
20170820_5999e7f607fd6
0

جبرون: أزمة الريف لن تحل بخطاب ملكي

يحمل الخطاب بعض الإشارات أو قد تواكبه بع قال محمد جبرون، الباحث في حوار مع “اليوم 24″، إن الخطاب المنتظر للملك محمد السادس، بمناسبة ذكرة ثورة الملك والشعب، قد يحمل بعض الإشارات أو قد تواكبه بعض الإجراءات كإطلاق سراح بعض المعتقلين، لكن” لا أتصور أن يكون الخطاب وما قد يسبقه أو يتلوه استجابة جذرية لكل المطالب على رأسها إطلاق سراح المعتقلين، مشيرا إلى أن عودة الاحتجاجات إلى الشارع ستزيد من تعقيد مسار الحراك، وسيزيد من خسائر شباب الحسيمة والريف عموما، سواء من الضحايا والمعتقلين.
sebtta-504x325
0

استنفار على الحدود في شمال المغرب

حالة استنفار على الحدود بشمال البلاد نفذتها السلطات المغربية تحسبا لتسلل مشاركين محتملين في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مدينة برشلونة أول أمس، وتبين أن فاعليه مواطنون من أصل مغربي. وحسب مصادر في الشرطة، فإن تعليمات أعطيت لتشديد عمليات التحقق من هويات الوافدين على البلاد من المواطنين المغاربة، بالتزامن مع وجود تنسيق أمني بين السلطتين المغربية والإسبانية لتحديد هويات المشاركين في الاعتداء وشركائهم المحتملين، في مسعى إلى تفادي هروب متورطين إلى البلاد في هذه الفترة التي تعرف فيها الحدود الشمالية تدفق أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج. وحسب المصادر ذاتها، فإن الشرطة تركز على قوائم المتطرفين المغاربة المقيمين في إسبانيا، الذين قد يحاول متورطون منهم في الاعتداء على برشلونة التسلل إلى المغرب بواسطة جوازات سفرهم الحقيقية، أو بواسطة أوراق هوية مزورة. وقال مصدر أمني من معبر باب سبتة: «إن الإجراءات التي بوشر العمل بها منذ يوم أمس، تعتبر عادية عقب كل اعتداء يستهدف بلدا أوروبيا يتورط فيه مواطنون مغاربة». من جانبها، عززت السلطات الإسبانية مراقبتها للأشخاص المغادرين لأراضيها عبر النقطتين الحدوديتين في سبتة ومليلية المحتلتين
IMG_1376-504x362
0

في انتظار خطاب الملك هل تدخل أزمة الريف منعطفا جديدا؟

يومان فقط قبل 20 غشت، اليوم الذي يترقب فيه أهالي الريف خطابا ملكيا جديدا قد يحمل إليهم أنباء سعيدة تتعلق بالإفراج عن معتقلي الحراك، الممتد منذ تسعة أشهر، تُعلن ثاني وفاة مرتبطة بشكل من الأشكال بحراك الريف. فقد توفي عبد الحفيظ الحداد، سائق سيارة الأجرة الذي تقول زوجته إنه أصيب بأزمة قلبية عقب استنشاقه دخان الغاز المسيل للدموع خلال تفريق القوات العمومية متظاهرين يوم 9 غشت الماضي بمدينة الحسيمة، كانوا قد رجعوا لتوهم من تشييع جنازة عماد العتابي، الذي توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال مظاهرة 20 يوليوز الماضي. الوفاة الجديدة، وإن كانت السلطات تنفي أن تكون بسبب تداعيات تدبير أزمة الريف، بل تربطها بمرض الحداد بالربو، يتوقع أن تزيد من مستوى التوتر في المنطقة التي تسعى الدولة إلى إخماد الاحتجاجات فيها. فعقب وفاة العتابي، شهدت مدن بالريف مظاهرات كبيرة، وتسبب قمع السلطات لإحداها في الحسيمة في وقوع مواجهات. لكن سكان الريف ونشطاء الحراك، الذين باتوا يضغطون بواسطة هذه المظاهرات لإطلاق سراح معتقليهم في سجني الدار البيضاء والحسيمة، مازال لديهم أمل في أن تجد مطالبهم مكانا في الخطاب الملكي المرتقب حول ذكرى ثورة الملك والشعب، وأيضا في لوائح العفو التي تعلن بهذه المناسبة وبمناسبة عيد الشباب في اليوم الموالي. ويقول نشطاء لـ«اليوم 24» إن «الأمل كبير في أن تتضمن قوائم العفو الجديدة أسماء معتقلي الحراك الموجودين في سجن عكاشة»، الذين لم يشملهم العفو الصادر في عيد العرش. وإذا لم يحدث ذلك، فإن الأزمة، التي تغذيها الوفاتان المنسوبتان إلى الحراك، ستُعمر وقتا أطول. وكما يقول مصطفى يحياوي، وهو أستاذ للجغرافيا السياسية في كلية الآداب في المحمدية، فإن «الواقع اليومي للأحداث يؤكد أننا بصدد تحويل قطعة ثلج إلى كرة ضخمة صلبة يصعب تذويبها بآلة تفتقر إلى قوة الضغط المشروطة لإحداث كسور في الثلج، والتغلب على صلابته بسبب الانخفاض الحاد في درجة برودته». خالد البكاري، وهو أستاذ بجامعة ابن مسيك بالدار البيضاء، أوضح أن النشطاء قدموا مبادرات كافية لإظهار حسن النوايا لإقرار تهدئة، سواء عبر تقليص عدد المظاهرات، أو إيقاف الإضراب عن الطعام في السجون، و«على السلطات، من جانبها، أن تقدم مبادرة في هذا السياق بالإفراج عن المعتقلين». وفي هذه الأثناء ليست هناك أي تأكيدات أن الملك، الذي حل بالحسيمة، سيلقي خطابه من هناك، غير أن حلوله بالمدينة، مساء الأربعاء الماضي، يشكل لوحده مؤشرا، حسب تفسير النشطاء، على أن انفراجا سيحدث في الأزمة. ومع ذلك، فإن بعض المؤشرات الأخرى تقلق النشطاء، مثل الإجراءات الجديدة التي فرضتها إدارة السجون على المعتقلين في سجن عكاشة، وإعادة توزيعهم بشكل لم يرضهم على أجنحة السجن المذكور، ودخول بعض المعتقلين في إضراب عن الطعام احتجاجا على ذلك. ماذا سيحدث بعد الآن؟ كل شيء يتوقف على مضامين خطاب الملك يومه الأحد، حيث يؤكد النشطاء الذين يترقبون عفوا شاملا عن معتقليهم، ويتوقعون إجراءات لمحاسبة المسؤولين الكبار الذين شُكلت لجنة بتعليمات ملكية للبحث في مسؤولياتهم عن تأخر مشاريع منارة المتوسط، أن هذا الأسبوع حاسم في تاريخ أزمة الريف.
20170820_5999fd1bdc822
0

البام يتخبط في التيه منذ استقالة العماري

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة حالة من الجمود منذ استقالة رئيسه، إلياس العماري، في 7 أكتوبر الجاري. فرغم أن العماري كلف الحبيب بلكوش بتسيير الحزب مؤقتا إلى حين اجتماع المجلس الوطني للبت نهائيا في الاستقالة، فإن هذا الأخير لم يدع، لحد الآن، إلى اجتماع المكتب السياسي لتقييم وضع الحزب، وتحديد تاريخ انعقاد المجلس الوطني. العديد من أعيان الحزب أصبحوا تائهين لا يعرفون إلى أين يتجه الحزب، ويتساءلون عمَّ إن كانوا سيصبحون رهن إشارة حزب التجمع الوطني للأحرار وزعيمه، عزيز أخنوش، ضمن ترتيبات جديدة يجري إعدادها
20170820_5999dd9977ff7
0

محمد السادس.. الوجه الحديث لنظام عتيق

كان يبدو الحسن الثاني، كأي أب، سعيدا بهذا المولود الذي رأى النور في 21 غشت 1963، والذي اختار له من الأسماء محمد. في كثير من الصور كان يظهر الحسن الثاني وهو يداعبه ويحمله بين ذراعيه، وعندما بلغ الرابعة من العمر، أدخله الكتاب القرآني في القصر. في إحدى خطبه، قال الحسن الثاني إنه يريد أن يفرض على كل أب، مهما علا شأنه، أن يدخل ابنه إلى الكتاب «المسيد»، وكشف أنه بدأ بنفسه. لقد انطلقت تربية ولي العهد ليكون ملكا. تميزت حياته كطفل بالانضباط الصارم لتربية الأب، الحسن الثاني، الذي حرص على تعليمه بطريقته التي اختارها له. اختار له أحسن الأساتذة لتدريسه في المعهد المولوي، رفقة 11 طفلا ممن تم اختيارهم بعناية ليكونوا من مناطق مختلفة، وتميزوا بالتفوق الدراسي. فترة الدراسة كانت تبدأ في المعهد المولوي من السابعة صباحا إلى الثامنة مساء، مع ممارسة الرياضة لمدة 6 ساعات في الأسبوع. كان محمد السادس يحب في طفولته ركوب الخيل والسباحة والكرة الطائرة، ويعشق تربية بعض الحيوانات. البرنامج الدراسي كان يجمع بين التدريس التقليدي، مثل حفظ القرآن والعلوم الإسلامية، والتعليم الحديث من علوم ولغات وغيرها، لكن محمد السادس كان يميل إلى المواد الأدبية والعلوم الطبيعية. كريم رمزي، أحد التلاميذ الـ11 الذين درسوا مع ولي العهد، يقول في برنامج مع قناة ألمانية حول حياة محمد السادس، إن رفاق محمد السادس في المعهد المولوي، قبل اختيارهم، خضعوا لمراقبة دقيقة لمدة ستة أشهر، حول سلوكاتهم ووسطهم العائلي واتصالاتهم. كانت حياتهم داخل القصر تمتد من الاثنين إلى السبت، بمعدل 64 ساعة تعليم في الأسبوع. رمزي يقول إنهم كانوا معزولين عن العالم الخارجي، ليس لهم هاتف ولا راديو ولا صحف ولا تلفزة. «الحسن الثاني كان حريصا على ألا يتمتع ابنه بأي امتياز عن بقية رفاقه، لكن ولي العهد كان يعرف أنه سيصبح يوما ما ملكا». كان ثقل تربية أبيه الصارمة يجعله يبحث عن متنفس. عندما سئل وهو طفل، خلال استعداده لمرافقة والده في زيارة لفرنسا عمَّ سيفعله لو سمح له خلال الزيارة بـ5 دقائق يتحرر خلالها من البرتوكول، فرد قائلا: «سأخرج لأتجول وحيدا». عندما سئل ولي العهد، سيدي محمد، كما ورد في أحد الفيديوهات: «إذا لم تكن ولياً للعهد، ماذا كنت تتمنى أن تصير في المستقبل؟»، أجاب بتلقائية: «كنت أتمنى أن أصير ربان طائرة». هكذا رد محمد السادس عندما كان طفلا في سن الثالثة عشرة. كان يدرك مبكرا صعوبة المهمة التي تنتظره، لذلك قال في فترة شبابه في أحد الفيديوهات النادرة التي نشرت بعد توليه العرش: «أن تتحمل مسؤولية 34 مليون مواطن، هذا أمر ليس سهلا». كان عمره 11 عاما عندما كلفه والده الحسن الثاني بأول مهمة رسمية خارج البلاد. كان ذلك سنة 1974، حيث مثل الحسن الثاني في الحفل الديني الذي احتضنته «كاتدرائية نوتردام دو باري»، تخليدا لذكرى رحيل الرئيس الفرنسي جورج بومبيدو، وقد ظهر الطفل بالجلباب التقليدي إلى جانب عدد من مسؤولي الدول. أنهى ولي العهد دراسته الابتدائية والثانوية بالمعهد المولوي، وحصل على الباكالوريا في يونيو 1981، ودرس الحقوق في جامعة محمد الخامس بالرباط، لأن والده كان يرفض إرساله للدراسة بالخارج. حصل على الإجازة سنة 1985، ثم شهادة الدراسات العليا سنة 1988، قبل أن يتحرر لبضعة أشهر من قبضة القصر، بعدما وافق الحسن الثاني على إرساله إلى بلجيكا في فترة تدريب لاستكمال التكوين بديوان جاك دولور، رئيس لجنة المجموعات الأوروبية بالاتحاد الأوروبي آنذاك.
20170820_5999d2d4b5fa1
0

مؤتمر “الإستقلال”.. مطالب للبقالي بـ”الحياد” والحرب تستعر بين “ولد الرشيد” و”الخط الثالث”

في خطوة مثيرة، طالبت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، عبد الله البقالي، أحد الواقفين وراء فك الارتباط مع حميد شباط، أمين عام الحزب، بالتزام الحياد في جميع القرارات التي تتخذها اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر السابع عشر للحزب، باعتباره رئيسا لهذه الأخيرة.
eid2_230915-504x326
0

تعليمات الملك للوفد الرسمي للحج

قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، إن الملك محمد السادس، وجه للوفد الرسمي المتوجه للديار المقدسة تعليماته المتعلقة بضرورة السهر على تمكين الحجاج المغاربة من أفضل الظروف لأداء مناسك الحج.
image-504x362
0

صحف إيطالية تنبش في أسباب “تفريخ المغرب للإرهابيين”

بعد أن أصبح المغاربة على رأس قائمة منفذي الهجمات الإرهابية في السنين الأخيرة، خاصة بعد الهجوم الإرهابي الدامي الذي عرفته مدينة برشلونة الإسبانية، والذي ظهر أن منفذيه مغاربة ثم بعده هجوم فنلندا، وقبله حوادث أخرى في فرنسا وبلجيكا واسبانيا نفسها سنة 2004، بدأت تُطرح تساؤلات تنصبّ  حول أسباب هيمنة  المغاربة على لائحة منفذي هذه الأحداث الدامية. وفي هذا الإطار، تناولت صحيفتان إيطاليتان، في آخر أعدادهما، هذا الموضوع بالتحليل وهما: “ليتيرا 43 Lettera”و”إل مانيفيستو Il Manifesto”.
1358763302-504x362
0

الحكم ليس نزهة على شاطئ البحر

الحكم ليس نزهة على الشاطئ في طقس معتدل، والمٌلك متعب حتى وإن استقر صاحبه في أجمل القصور، وأحاط نفسه بكل متع الدنيا… ليس صحيحا ما قاله نابليون من أن العرش مجرد كرسي خشبي مطلي بالذهب.. العرش مسؤولية أمام الشعب، وأمام التاريخ، وأمام الله في بلاد يؤمن شعبها بأن الحساب والعقاب قانون لا يستثني أحدا يوم القيامة.
barcall-504x362
0

أسماء ومعطيات عن 4 مغاربة تبحث عنهم إسبانيا بسبب هجوم برشلونة-صورة

كشفت معلومات جديدة أن السلطات الإسبانية أصدرت مذكرة في حق أربعة مغاربة يشتبه في تنفيذهم لاعتداء برشلونة، يوم أمس الخميس. المعلومات الجديدة تفيد أن الأمر يتعلق بالمشتبه الرئيس موسى أوكبير المزداد بإسبانيا سنة 1999، وسعيد أعلا المزداد بالمغرب سنة 1988، ومحمد هشامي المزداد بمدينة مريرت سنة 1993، ويونس بويعقوب المزداد كذلك بمريرت سنة 1995. وإلى حدود مساء اليوم تأكد اعتقال ثلاثة مغاربة مشتبه فيهم: الأول هو إدريس أوكبير، والثاني مغربي يتحدر من مدينة مليلية واسمه محمد شملال (20 عاما)، والثالث، يرجح أن يكون أحد أقارب إدريس أوكبير. صحيفة “آ ب س” الإسبانية كشفت أن قوات الأمن تعتقد أن خلية جهادية مستقرة في كتالونية تضم مغاربة هي من نفذت الاعتداء، مشيرة إلى أن الأمن يكثف التحقيقات مع المغربي إدريس، لا سيما أن هذا الأخير سافر إلى المغرب في 2 غشت الجاري قبل أن يعود إلى برشلونة في 12 غشت، أي أنه قضى 10 أيام فقط في المغرب. من جهة أخرى، أوضحت مصادر متطابقة، أن إدريس لديه سوابق عدلية مرتبطة بجرائم منها التحرش الجنسي، قبل أن يدخل سجن “فيرغيرس” ببرشلونة والذي غادره سنة 2012. وبحسب المصادر، فإن اعتداء برشلونة شبيه بالإعتداءات التي عرفتها كل من مدينتي”نيس” الفرنسية و”برلين” الألمانية قبل شهور، مشيرة إلى أن الخلية درست بشكل دقيقها الأهداف التي ضربتها والتي هي سياحية بالدرجة الأولى.