قال مهنيون عاملون في تسويق السيارات بالمغرب إن سوق بيع العربات للاستخدام الشخصي والمهني واصلت انتعاشها للعام الثالث على التوالي بفضل تظافر مجموعة من العوامل تتمثل في التسهيلات التي تمنحها مؤسسات التمويل بالمغرب للراغبين في شراء السيارات، وإقدام المهنيين على تكسير الأسعار عبر التخفيض من نسبة الربح التي أضحت في السنوات الثلاثة الأخيرة أكثر ملاءمة وغير مبالغ فيها.

وكشفت المجموعات الأوروبية والأسيوية التي تسوق سياراتها داخل المغرب عن أرقام جد مشجعة تم تحقيقها في الشهور العشرة الأولى من العام الجاري، وسط تفاؤل كبير يؤكد من خلاله المهنيون أنهم سيحققون مبيعات قياسية مقارنة مع السنة الماضية.

وقالت مجموعة “رونو” إن حصتها في السوق المغربي ارتفعت إلى 43.1 في المئة خلال شهر أكتوبر الماضي، مع هيمنة واضحة لسيارة “داسيا” المصنعة محليا، بحصة 27 في المئة من السوق المغربي للسيارات، محتلة بذلك المرتبة الأولى.

وبلغت مبيعات سيارات “داسيا لوغان” نحو 10734 سيارة، متبوعة بسيارة “سانديرو” بنحو 9227 سيارة، تلتها سيارة “رونو كليو” بما يقارب 8879 سيارة، و”داسيا دوكر” بـ8856 سيارة، و”داسيا داستر” بما يقارب 4777 سيارة، ليبلغ عدد السيارات التي تم بيعها من طرف “رونو المغرب” نحو 57825 سيارة، مسجلة زيادة قياسية بنسبة 5.4 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر

منح القروض يشجع مبيعات السيارات في المغرب
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق