كيبيك، كندا (CNN) — وافق مشرعو مقاطعة كيبيك الكندية على مشروع قانون يطلب من عمال القطاع العام ومن المواطنين في المرافق الحكومية إبقاء وجوههم مكشوفة، وسيؤثر مشروع قانون رقم 62 على إمكانية ارتداء المسلمات النقاب أو البرقع في الوظائف الحكومية أو تأديتهم لمصالح حكومية.

وذكرت شبكة CBC، شريكة CNN، أنه مشروع قانون الحكومة الليبرالية عن الحيادية الدينية نال الموافقة في الجمعية الوطنية لمقاطعة كيبيك. ويحتاج مشروع القانون إلى موافقة حاكم المقاطعة ليصبح قانوناً نافذا.

قال رئيس وزراء كيبيك، فيليب كويلارد: “نحن فقط نقول إنه، لأسباب مربوطة بالتواصل وتعريف الهوية والأمن، يجب إعطاء وتلقي الخدمات العامة بوجه مكشوف. نحن في مجتمع حر وديمقراطي، إن تكلمت معي، على أن أرى وجهك وترى أنت وجهي. إنها بهذه البساطة.”

لمشروع القانون العديد من النقاد المسلمين الذين يقولون إنه يستهدف ويشوه سمعة النساء المسلمات اللواتي يرتدين النقاب أو البرقع.

وأصرت وزيرة العدل في كيبيك، ستيفاني فالي، أن مشروع القانون لا يستهدف الرموز الدينية على وجه التحديد، حيث أنه ينطبق أيضاً على المتظاهرين المقنعين. ووفقاً لـCBC، لا يذكر القانون النقاب أو البرقع، لكن النقاش حول الموضوع تبدل إلى ماذا سيحدث لمرتديات النقاب أو البرقع اللاتي يركبن وسائل النقل العام.

وقال جاستن ترودو، رئيس وزراء كندا، في تقرير CBC، إنه رغم عدم تدخل الحكومة الفدرالية في القوانين المحلية، فيجب احترام جميع حقوق المواطنين الكنديين.

المصدر

كيبيك الكندية تحظر تغطية الوجه بمرافق الدولة.. وقلق حول المنقبات
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق