عبّر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بأكادير إداوتنان، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن تضامنه المطلق واللامشروط مع مدير الثانوية الإعدادية “أبو فراس الحمداني” بمنطقة “تيكوين”، ضواحي أكادير؛ وذلك على إثر “الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له” من طرف والد أحد التلاميذ بالمؤسسة.

وأورد بيان صادر عن التنظيم النقابي، تتوفر عليه هسبريس، أن هذا الاعتداء “يتناقض وطبيعة العلاقة التواصلية/التعاونية التي تربط أطر الإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية بالآباء والأمهات والأولياء”، داعيا كل شركاء المؤسسة، والغيورين على حرمتها، لشجب هذا السلوك اللاتربوي، والتضامن مع المدير”.

وفيما دعت الجامعة الوطنية للتعليم بأكادير إلى “اعتماد أسلوب الحوار والنقاش البناء، المبنيّيْن على الاحترام المتبادل، لتجاوز وحلِّ كل المشاكل”، حملت المسؤولية في توفير أقصى شروط أمـن وأمان الأطر الإدارية والتعليمية داخل المؤسسات التعليمية إلى المسؤولين عن القطاع إقليميا وجهويا.

وكان مدير الثانوية الإعدادية سالفة الذكر قد تعرّض لاعتداء جسدي من طرف والد تلميذ يدرس بالمؤسسة ذاتها، استدعى نقله إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، الذي غادره بعد تلقيه للعلاجات اللازمة.

وعن ملابسات الواقعة، أكدت مصادر تربوية أن مدير المؤسسة كان قد منع التلميذ من ولوج أقسام الدراسة من دون إحضار وليّ أمره لعدم التزامه بالقانون الداخلي للإعدادية، متمثلا في غياب الزي المدرسي وتسريحة شعر “غير تربوية”، غير أن الأب بعد حضوره انتفض في وجه المدير، موجّها له لكمات على مستوى الوجه والرأس.

وأعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة أن مديرها المكلف قام بزيارة المدير المُعتدى عليه بمنزله من أجل الاطمئنان على حالته الصحية، وزيارة المؤسسة التعليمية و”إبلاغ الطاقم الإداري والتربوي مشاعر التضامن والتآزر على إثر هذا الاعتداء”، كما أعلنت الأكاديمية عن تنصيب نفسها مطالبة بالحق المدني، وتعيين مُحام للدفاع عن المدير أمام القضاء.

المصدر

نقابة تعليمية تدين تعنيف مدير بسبب "تسريحة"
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق