هبة بريس – وكالات

 

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر مقتل رجل دين إثر اعتداء عليه من قبل مجهول، شمال القاهرة، بالتزامن مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر.

 

وجاء في بيان الكنيسة: إن “القمص سمعان شحاتة تعرض لاعتداء أثناء تواجده بمدينة السلام شمالي القاهرة.. وتم نقل الضحية إلى مستشفى المرج، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة”.

 

وقال مصدر كنسي، مفضلا عدم ذكر اسمه: إن “مجهولا طعن القمص سمعان بسلاح أبيض (سكين) أثناء زيارته لإحدى الكنائس شمالي العاصمة المصرية، ما أودى بحياته”.

 

من جهته، أكد مصدر أمني، بأن مرتكب واقعة قتل كاهن كنيسة وإصابة آخر بالمرج، هو شاب في العقد الثاني من العمر، يدعى “أحمد. س”، وأنه “مختل عقليا”، موضحا أنه سبق وأشعل النيران في منزل أسرته منذ شهرين.

 

وتابع أن فريق التحقيق عثر على ورقة بحوزته مدون بها كلمات تشير إلى ارتباطه بتنظيم إرهابي، موضحا أن التحقيق جار معه لبيان الأسباب والدوافع الحقيقية وراء ارتكاب فعلته، وعما إذا كان جنائيا بغرض السرقة، أو حادثا إرهابيا.

 

وكانت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، ألقت القبض على المتهم بقتل كاهن وإصابة آخر في المرج، وأحيل إلى النيابة لتولى التحقيقات.

 

ويتزامن وقوع الحادث مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر، بقرار رئاسي.

المصدر

مقتل رجل دين قبطي في القاهرة
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق