انتشلت، اليوم الثلاثاء، جثة شاب قضى غرقا بنهر أم الربيع بالنفوذ الترابي لجماعة عين بلال، التابعة لقيادة أولاد افريحة بني مسكين الغربية نواحي مدينة سطات، في حين لازالت فرقة الغطس التابعة لمصلحة الوقاية المدنية بسطات تسابق الزمن للعثور على جثة شاب ثان جرفه نهر أم الربيع هو الآخر على مستوى جماعة مشرع بن عبّو نواحي المدينة نفسها.

وبحسب مصادر هسبريس فإن شابا متزوجا، أب لطفلين، ينحدر من منطقة الرحامنة، كان قد قصد نهر أم الربيع على مستوى جماعة عين بلال من أجل السباحة الاستجمام، إلا أن المياه جرفته بأحد المناطق المعروفة بخطورتها واختفى على الأنظار.

وفي السياق ذاته، لازالت “الضفادع البشرية” التابعة للوقاية المدنية بسطات تباشر أبحاثها لانتشال جثة كهربائي، متزوج وأب لطفلين، غرق بنهر أم الربيع على مستوى منطقة أولاد بو جمعة بمشرع بن عبّو، بعدما كان يستجمّ رفقة أصدقائه.

الحادثان استنفرا عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية بكل من مشرع بن عبو أولاد بوزيري وأولاد افريحة سد المسيرة، وأشرفت على انتشال الجثة الأولى وتوجيهها إلى مستودع الأموات من أجل التشريح، في انتظار انتشال جثة الضحية الثاني.

المصدر

جثتان تستنفران "ضفادع بشرية" بوادي أم الربيع
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق