وأفاد بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن بأنه إلى حدود ھذا التاریخ سجل مجموع الوافدین خلال ھذه السنة ارتفاعا بنسبة 5,36 في المائة مقارنة مع سنة 2016 حیث بلغ عدد المھاجرین المغاربة الذین توافدوا على بلدھم الأم 452 ألف و559 شخص عبر الرحلات الجویة و515 ألف و537 شخص عبر الرحلات البحریة.

 

وسجل البلاغ أن فضاء استقبال میناء طنجة المتوسط یبقى من بین نقط العبور الأكثر استعمالا بنسبة تبلغ 30 في المائة من مجموع الوافدین المسجلین.

 

وفیما یتعلق بالمساعدة الاجتماعیة والخدمات الطبیة، أشار البلاغ إلى أن 28 ألف و962 شخص من الوافدین قدمت لھم المساعدة من قبل الفرق الطبیة والاجتماعیة، حيث استفاد ما یناھز 4157 شخص من المساعدات الطبیة اللازمة (العلاجات والرعایة الطبیة) بينما قدمت ل24 ألف و805 المساعدات المتعلقة بمجالات الإدارة، النقل والتوجیه القانوني.

 

وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.
وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.
وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.
وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.
وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.
وأكدت المؤسسة أن العملية، ومنذ انطلاقھا بتاریخ 5 یونیو، “تسیر في أحسن الظروف، بفضل كل الإمكانیات المسخرة وكذا بفضل التدابیر اللازمة المتخذة تنفیذا للتعلیمات الملكیة السامیة”.

المصدر

قرابة مليون مغربي مقيم بالخارج يدخلون المملكة
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق