هبة بريس ـ الرباط 

 

هاجم الشيخ السلفي السابق ‘محمد الفيزازي’ الداعين الى مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة بـ’الأصوات النشاز’ و ‘مثيري الفتن’

 

و وصف ‘الفيزازي’ هؤلاء بـ’حاملي أجندات الخيانة’.

 

وكتب ‘الفيزازي’ أن ‘سكان الحسيمة الشرفاء وأهل الريف الأوفياء لن ينجروا أبدا إلى أجندات الخيانة التي ينفخ فيها أعداء الوطن.. أعداء الوطن وأعداء الوحدة سيخيب ظنهم ويتبخر مسعاهم. وأجزم أن أصوات الفتنة ستبح وتتلاشى وسيعود أصحابها إلى جحورهم.. الدين الإسلامي والوحدة الترابية ومؤسسة إمارة المؤمنين وكرامة المواطن. خط أحمر….. ولمن يسألني في أي خندق أنا ومع من أنا؟ أقول ليس هناك إلا خندق وطني واحد يقوده ملك واحد أنا معه والشعب كله معه…. وتبا للأصوات النشاز.

 

وتوعد ‘الفيزازي’ الداعين للاحتجاج بعقاب رباني شديد حيث عمد لنشر آية قرأنية كالتالي : ‘قال تعالى: {واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب} 

 

وأعلنت عمالة إقليم الحسيمة أنه تقرر عدم السماح بتنظيم مسيرة احتجاجية بمدينة الحسيمة بتاريخ 20 يوليوز 2017، وذلك بناء على ما تتوفر عليه السلطة الإدارية المحلية من صلاحيات قانونية واضحة في هذا الشأن. 

وذكرت عمالة إقليم الحسيمة، في بلاغها اليوم الإثنين، بأنه “لوحظ أن مجموعة من الفعاليات أطلقت نداءات متعددة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى عموم المواطنين من أجل المشاركة في تنظيم مسيرة احتجاجية بمدينة الحسيمة بتاريخ 20 يوليوز 2017”. 

وأكد البلاغ أن هذا القرار يأتي “بناء على ما تتوفر عليه السلطة الإدارية المحلية من صلاحيات قانونية واضحة في هذا الشأن، حيث اتخذت جميع التدابير الكفيلة بضمان تنفيد هذا القرار، ولقد تمت إحاطة النيابة العامة علما بكل الحيثيات والجوانب المرتبطة بهذا الموضوع”.

المصدر

الــفيـزازي يـهاجــم الــداعـيـن لـمسـيـرة 20 يـولـيـوز
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق