اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس 

يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
 
 
 
 
 
اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس 

يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
 
 
 
 
اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس 

يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
 
اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس 

يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
 

يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
يخوض عمال شركة “سنطرال دانون” في مدينة طنجة وعدد من المدن المغربية إضرابا عن العمل ، ضد المشروع الجديد الذي تسعى الشركة تنفيذه تحت اسم مشروع “طارق” .
 
وشرع عمال الشركة في خوض اضراب عن العمل حيث شهدت مدن مغربية قبل أسابيع أهما مدينة وجدة  احتقانا ضد المشروع الذي تروم من خلاله الشركة الى تخفيض التكاليف عبر  إدارة أفضل للموارد البشرية ، وهو ما اعتبره العمال سياسة للتخلص منهم والتقليص من أجورهم .
 
وقد استجاب عدد من العمال للاضراب حيث رفضوا توزيع الحليب بعدد من المناطق بمدينة طنجة ما اضطر الشاحنات الى التوقف ، مهددين بتمديد فترة الاحتجاج الى أزيد من 48 ساعة ، ماقد يحرم الساكنة من مادة الحليب.
 
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
وينص “مشروع طارق” على تخفيض أعداد العاملين في الشاحنة الواحدة من 3 إلى عاملين فقط (سائق ومساعده)، إضافة لتنزيل نهج جديد في تقييم الأجر الشهري.
 
 
 
 
 
 
 
 

المصدر

طنجة بدون حليب بسبب مشروع"طارق"
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق