أصدر المكتب التنفيذي للمركز المغربي لتنمية الريف الكبير بلاغا، يعلن من خلاله انخراطه في مبادرة استقبال أهالي وعائلات المعتقلين، واستعداده لتوفير شتى أشكال الدعم والرعاية المطلوبة لهم في هذه الظروف بالدار البيضاء.

وثمن المركز، في بلاغ تتوفر عليه هسبريس، “كل بادرة إنسانية من قبل باقي الفعاليات في هذا الإطار، واستعداده للتنسيق معها في هذه المبادرة الإنسانية والاجتماعية التي تندرج ضمن أولى خطواته الفعلية المواكبة لملف الحراك الشعبي”، معلنا سعيه إلى العمل على تنزيل أهدافه وبرنامجه وأرضيته التأسيسية.

وأخبر المركز المغربي لتنمية الريف الكبير أهالي وعائلات المعتقلين أنه سيكون رهن إشارتهم لتقديم أي مساعدة إنسانية، وذلك عبر التواصل عبر صفحة على “فيسبوك”، أو الاتصال برئيسه أسامة بلكنش.

ولم يفوت المركز الفرصة دون المطالبة بضمان شروط التحقيق والمحاكمة العادلة، والإفراج الفوري عن المعتقلين، مؤكدا أن تحركه يأتي “تفاعلا مع اللحظة التاريخية الحساسة التي يمر منها الريف، إثر سلسلة الاعتقالات التي شملت بعض نشطاء الحراك الذي تعيشه المنطقة، ووعيا منه بضرورة المساهمة من موقعه كإطار مدني يعنى بالتفكير والدراسات في مجال التنمية وإنتاج الحلول للإشكاليات التي تتخبط فيها منطقة الريف”.

وكان عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنوا استعدادهم لاستقبال عائلات المعتقلين بمنازلهم، وذلك في إطار التضامن الفعلي معهم.

المصدر

مركز يعلن استقبال عائلات معتقلي "حراك الريف"‎
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق