الأمن يواصل البحث عن الزفزافي و”زعيم” حراك الريف يدعوا من “مخبئه” إلى إغلاق المحلات التجارية | | الأسبوع الصحفي

  الرباط. الأسبوع 

   لازال البحث جاريا عن ناصر الزفزافي، متزعم حراك الريف، بناء على مذكرة البحث التي أصدرها الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، أمس الجمعة، عقب إقدام مجموعة من المحتجين بقيادة ناصر الزفزافي، على “إيقاف” صلاة الجمعة بمسجد محمد الخامس في الحسيمة، الأمر الذي تبعته أحداث فوضى، واصطدام خطير بين قوات الأمن والمحتجين.
   وبينما يتواصل هروب الزفزافي، إختار هذا الأخير توجيه رسالة، لأنصاره، من مخبئه، يدعوا فيها للحفاظ على سلمية الإحتجاجات، “التي زعزعت المخزن الغاشم” حسب قوله، كما دعا التجار إلى إغلاق محلاتهم لإدانة ما سماه “فقهاء السلاطين وعصابة الوزراء..”.
   وكان الوكيل العام للملك قد أمر بفتح بحث في الموضوع، قال فيه: “على إثر إشعار هذه النيابة العامة بإقدام المدعو ناصر الزفزافي بمعية مجموعة من الأشخاص أثناء تواجدهم داخل مسجد محمد الخامس بالحسيمة، على عرقلة حرية العبادات وتعطيلها أثناء صلاة الجمعة، حيث أقدم على منع الإمام من إكمال خطبته وألقى داخل المسجد خطابا تحريضيا أهان فيه الإمام، وأحدث اضطرابا أخل بهدوء العبادة ووقارها وقدسيتها، وفوت بذلك على المصلين صلاة أخر جمعة من شهر شعبان”.
   نفس البلاغ، أمر بإلقاء القبض على ناصر الزفزافي، قصد البحث معه وتقديمه للعدالة، غير أن السلطات مازالت تبحث عن الزفزافي، بعد أن نجح بعض أنصاره في إقناعه بفكرة الهروب، كما وثقت ذلك بعض الأشرطة، التي بثها موقع يوتوب، صورها بعض المحتجين بهواتفهم.

المصدر

الأمن يواصل البحث عن الزفزافي و”زعيم” حراك الريف يدعوا من “مخبئه” إلى إغلاق المحلات التجارية
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق