أصدرت نقابة الأطباء المصرية حكما بإيقاف 3 أطباء عن العمل مدة عام كامل، لقيامهم بالإعلان والترويج لجهاز علاج فيروس سي والإيدز “جهاز الكفتة”.

ونُشر بيان صادر عن النقابة، جاء فيه: “إن الحكم جاء نظرا لترويج الأطباء الثلاثة للجهاز، قبل إتمام الخطوات العملية الواجبة والمعتاد عليها، مما أدى إلى الإضرار بملايين المواطنين صحيا ونفسيا”.

وأوضحت التأديب الابتدائية في النقابة، أن الأطباء خالفوا لائحة آداب المهنة الصادرة بقرار وزير الصحة، رقم 238 لسنة 2003.

وجاء قرار النقابة بعد أن توجه عدد من الأطباء والنشطاء، في يناير 2016، إلى مقر النقابة العامة للأطباء، وقدموا طلبا موقعا من قبل أكثر من 500 طبيب، مطالبين برفع دعوى قضائية ضد القائمين على جهاز علاج فيروس سي والإيدز.

وتجدر الإشارة، إلى أنه في 22 فبراير 2014، قام هؤلاء الأطباء بالإعلان عن ابتكار علاج جديد للمصابين بفيروسي “سي” و”الإيدز”، عن طريق “جهاز الكفتة”، فيما أكد مخترع الجهاز، اللواء إبراهيم عبد العاطي، نجاح هذا الجهاز في علاج بعض المرضى بالفيروس الكبدي، قبل أن يتم إيقاف التجارب.

وأحالت النقابة الأطباء المشاركين في الترويج للجهاز، إلى لجنة آداب المهنة في 20 يوليو 2016، هذا وقال الدكتور، رشوان شعبان، رئيس اللجنة: “إن الحكم غير نهائي وبإمكان الأطباء تقديم طلب الاستئناف أمام محكمة الاستئناف التأديبية”.

وأضاف شعبان موضحا: “هذا أول حكم يصدر بحق الأطباء الذين شاركوا في الترويج للجهاز”.

المصدر: مصراوي

ديمة حنا

المصدر

إيقاف 3 أطباء عن العمل لترويجهم لـ "جهاز الكفتة"
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق