على الرغم من قرار السلطات الأوكرانية منع المغنية الروسية يوليا سامويلوفا من المشاركة في مسابقة الأغاني “يوروفيجن”، تبقى روسيا في دائرة الضوء خلال المسابقة المقامة في كييف.

وتركز وسائل الإعلام بشكل خاص على قرار السلطات الأوكرانية ترحيل مواطنين روس وصلوا إلى كييف، على الرغم من أن التذاكر لحضور المسابقة كانت بحوزتهم، فيما أثار بيع تذاكر مكتوبة باللغة الروسية استياء القوميين الأوكرانيين.

وفي هذا السياق، تحدثت وسائل إعلام أوكرانية ومستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي عن سماع شعار “روسيا، روسيا” ردده بعض المشاهدين أثناء نصف النهائي الأول للمسابقة، ولا سيما من جانب مجموعة المشاهدين البولنديين.

من جانب آخر، رد الصحفي المعارض أناتولي شاري بسخرية على قرار جهاز الأمن الأوكراني منع المغنية الروسية من المشاركة في المسابقة، بذريعة أنها  أحيت حفلا في القرم بعد انشقاقها عن أراضي أوكرانيا وانضمامها للأراضي الروسية.

ولفت الصحفي الانتباه إلى أن المشارك البلغاري كريستيان كوستوف أيضا قدم حفلا في القرم عام 2014، لكن ما من أحد فكر في منعه من دخول الأراضي الأوكرانية.

ومن اللافت أن كوستوف ولد في موسكو ودرس الموسيقى فيها، وهو يعبر في كل تصريحاته الصحفية عن الشكر والامتنان لهذه البلاد.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

وتركز وسائل الإعلام بشكل خاص على قرار السلطات الأوكرانية ترحيل مواطنين روس وصلوا إلى كييف، على الرغم من أن التذاكر لحضور المسابقة كانت بحوزتهم، فيما أثار بيع تذاكر مكتوبة باللغة الروسية استياء القوميين الأوكرانيين.

المصدر

طيف روسيا يجوب أروقة "يوروفيجن" في كييف
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق