أكد نائب رئيس مجلس حكومة القرم غيورغي مورادوف على أن الشركات الصينية قد انتقلت من “النية” إلى العمل الحقيقي من خلال إطلاق عدد من المشاريع في شبه جزيرة القرم.

ووفقا له، فإن الشركات الآسيوية تشعر بالراحة في شبه جزيرة القرم أكثر من أوروبا، لأنها ليست مقيدة بأية عقوبات تفرض قيودا على خططها.

وفي تصريح لوكالة نوفوستي، قال مورادوف: “الصين اليوم – أول قوة اقتصادية، ولذلك فإن فرض العقوبات على شركائنا، الذين يرغبون بعمل استثمارات كبيرة، لا يملك أي تأثير يذكر. وقد دخلت الشركات الصينية إلى شبه جزيرة القرم، وبدأت بالعمل في مشاريع مهمة، بما فيها  مطار سيمفيروبول”.

وتجدر الإشارة إلى  أن نائب رئيس مجلس الحكومة على ثقة من أن المستثمرين الصينيين سيزيدون من تواجدهم في شبه جزيرة القرم.

المصدر: نوفوستي

محمد خالد

المصدر

الشركات الصينية تبدأ مشاريعها في القرم
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق