تـ: أيس بريس

بطريقة “تقطار الشمع”، عاد عادل بنحمزة، الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، للحديث عن رد السفارة التركية في المغرب على مقال تحليلي لإلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وطريقة تعامل وزارة الخارجية مع الأمر، مقارنة مع تعاملها مع حميد شباط، الأمين العام لحزب الميزان، في واقعة حدود موريتانيا.
واعتبر عادل بنحمزة، في تدوينة له على موقع الفايس بوك، أن “المواقف الرسمية للدولة والتي على أساسها تقوم العلاقات الثنائية بين المغرب وتركيا، تعبر عنها المؤسسات الرسمية”.
أما النقطة الثانية التي تحدث عنها الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال فهي حرية تعبير الفاعلين السياسيين، حيث كتب: “لكل فاعل سياسي الحق في القيام بقراءة لموضوع مثل الاستفتاء الدستوري في تركيا دون أن تكون هذه القراءة ملزمة للدولة بأي شكل من الأشكال.. وحتى إذا كانت وزارة الخارجية مضطرة لإصدار بلاغ، فإن مضمونه لا يجب أن يتجاوز أن الحكومة المغربية تجدد احترام سيادة تركيا وما يقرره شعبها وأن مواقف المملكة المغربية تعبر عنها مؤسساتها الرسمية”.
وختم بنحمزة تدوينته بالتذكير بالطريقة التي تعاملت بها وزارة الخارجية مع الأمين العام لحزب الميزان، قائلا: “طبعا لست في حاجة للتذكير بواقعة موريتانيا، والبلاغ الشهير لوزارة الخارجية…”.
ووجهت السفارة التركية في الرباط انتقادا إلى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على إثر وصفه الاستفتاء على الدستور الجديد في تركيا بـ”استفتاء حول عاصمة الخلافة”.
وقالت السفارة إن “المقال يحمل أحكاما مسبقة ليست فقط خارج السياق، وإنما تتضمن إساءة إلى العالم الإسلامي بأسره”.

المصدر

انتقاد العماري لتركيا.. الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال كيقطر الشمع
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق