أحالت الشرطة القضائية في الرباط، اليوم الجمعة، حمزة الدرهم، وباقي المتهمين في قضية حادثة سير، على الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف.

ويتابع حمزة الدرهم، وشقيقة، وصديقهما، بالإضافة إلى ضابط أمن، ومفتش الشرطة، بتهمة تغير معالم حادثة سير، عبر الإدلاء ببيانات مغلوطة من أجل تضمينها في محضر قانوني، فضلا عن تبديد، وإتلاف دليل مادي من ضمن المحجوزات المرتبطة بالبحث.

ووفق مصدر أمني، فإن حادثة السير، التي تسبب فيها حمزة الدرهم ألحقت خسائر مادية بثلاث سيارات، وأصيب على إثرها شخص بجروح بليغة، ما استدعى نقله إلى المستعجلات لتلقي الاسعافات الضرورية.

وكان حمزة الدرهم قد اعتقل في مدينة الدارالبيضاء، يوم الأربعاء الماضي، إلى جانب ضابط أمن يعمل في الهيأة الحضرية في منطقة أمن المحيط في الرباط، والذي كان مكلفا بتدبير الإجراءات الأمنية في محيط مكان الحادثة، بالإضافة إلى مفتش الشرطة، العامل في مصلحة حوادث السير، والذي كان مكلفاً بإجراءات المعاينة، أما شقيقه وصديقهما فاعتقلوا، يوم أمس الخميس.

ويعيش حمزة الدرهم البالغ من العمر 27 سنة، في فرنسا حيث يتابع دراسته هناك، وجاء إلى المغرب أخيراً من أجل قضاء عطلته.

يشار إلى أن حمزة ينتمي إلى عائلة الدرهم المعروفة، فهو ابن محمد الدرهم، شقيق القيادي الاتحادي حسن الدرهم، وابن عم رقية الدرهم، الوزيرة الحالية في حكومة سعد الدين العثماني.

والشاب حمزة أصغر أبناء الراحل محمد الدرهم من زوجته الأولى، ويتابع دراسته في فرنسا، وجاء إلى المغرب في إجازة لزيارة عائلته، التي تقيم في الرباط.

المصدر

إحالة “ولد الدرهم” ومن معه على الوكيل العام للملك بتهمة التزوير
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق