أجنحة التنين الصيني تُظِل "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة

تحضر جمهورية الصين الشعبية الصين بقوة في مختلف تفاصيل مشروع المدينة الجديدة المندمجة لطنجة “محمد السادس طنجة تيك”، الذي ترأس العاهل المغربي اليوم الاثنين بقصر مرشان بطنجة، حفل تقديمه، تجسيدا للشراكة الإستراتيجية القائمة بين المغرب والصين.

وستقام هذه المدينة الصناعية، التي وقعت مذكرة التفاهم المتعلقة بها في 12 ماي 2016، بين كل من وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، والمجموعة الصينية هيتي، بطنجة.

وسينجز هذا المشروع الوازن الذي من شأنه المزاوجة بين الصناعة والتعمير وأنماط النقل البحري والسيار والسككي والبيئة، على ثلاثة مراحل، حيث سيشمل مساحة إجمالية قدرها 2000 هكتار.

أجنحة التنين الصيني تُظِل "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة

وستهم المرحلة الأولى (500 هكتار) تهيئة فضاء سكني ذكي ومنطقة مندمجة للخدمات تضم عشرة قطاعات (الطيران، السيارات، التجارة الإلكترونية، الاتصالات، الطاقات المتجددة، النقل، الأجهزة المنزلية، الصناعة الدوائية، تصنيع المواد، الصناعات الغذائية).

وستتحول طنجة، مدعومة بالخبرة الدولية المتقدمة لمجموعة “هيتي”، في مجال صناعة الطيران، إلى مركز للإنتاج والتكوين في مهن الطيران، كما هو الشأن بالنسبة لقطاع السيارات، حيث ستعود التجربة الناجحة لطنجة في صناعة السيارات وتوفر يد عاملة مؤهلة، بالنفع على الصناعة العالمية للسيارات.

وستشتمل المرحلة الأولى من المدينة الصناعية لطنجة، أيضا، على منطقة لتصنيع تجهيزات الطاقات المتجددة، مخصصة لإنتاج التجهيزات الهيدرو- كهربائية، والحرارية، والريحية، والشمسية، والعضوية، وآليات الشبكات الكهربائية، ومنطقة لصناعة تجهيزات النقل.

أجنحة التنين الصيني تُظِل "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة

وستستفيد مختلف هذه المناطق، التي ستزاوج بين الإنتاجية الصينية والحس البيئي المغربي بهدف تطوير صناعة نظيفة وتنافسية، من وضع المغرب كعضو بمنظمة التجارة العالمية ومختلف اتفاقيات التبادل الحر الموقعة من طرف المملكة.

وتهم المرحلة الثانية تهيئة منطقة لوجستية حرة على مساحة 500 هكتار تشتمل على عدد من المشاريع، ومنفتحة على آسيا، وأوروبا، وإفريقيا، وأما المرحلة الثالثة فتهم مساحة 1000 هكتار مخصصة لإنشاء منطقة للأعمال ستحفز استقرار شركات كبرى متعددة الجنسية.

وبوسع المدينة الصناعية لطنجة المزمع إنجازها استقبال نحو 300 ألف شخص، حيث ستمكن من تسجيل رقم معاملات سنوي سيصل إلى 15 مليار دولار ومداخيل جبائية بقيمة 300 مليون دولار.

أجنحة التنين الصيني تُظِل "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة

وسيحفز إنشاء المدينة تشغيل 100 ألف شخص، بما سيمكن من تحسين معدل الأنشطة بكيفية ملحوظة. وبالموازاة مع ذلك، سيتم سنويا تكوين 6000 شخصا عالي التأهيل، بما سيعزز تطوير الابتكارات التكنولوجية.

وقال رئيس مجموعة “هيتي” الصينية، الي بياو، بين يدي الملك محمد السادس، إن المملكة المغربية، بمؤهلاتها القوية، توفر مناخا “مثاليا” للأعمال بالنسبة للمستثمرين الصينيين، مبرزا أنه منذ 11 ماي 2016، خلال الزيارة الملكية للصين، تم إرساء شراكة بين الصين والمغرب من أجل الارتقاء بالاقتصاد والتعاون التجاري إلى مرحلة جديدة.

وسجل بياو أن قرار مجموعة “هيتي” الاستثمار في المغرب عبر مشروع تطوير وبناء المدينة الجديدة يندرج في إطار النتائج المتمخضة عن زيارة الملك محمد السادس، وكذا الإستراتيجية الصينية لإقامة “حزام طريق الحرير” و “طريق الحرير البحري للقرن”.

المصدر

أجنحة التنين الصيني تُظِل "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق