أعلن مصدر مسؤول في القوات المسلحة الإماراتية الاثنين 20 مارس/ آذار أن التحقيقات الأولية تبرئ القوات الإماراتية من استهداف قاربر يقل لاجئين صوماليين قبالة السواحل اليمنية .

وقال المصدر العسكري لوكالة الأنباء الإمارتية الرسمية “وام”: “التحقيقات الأولية التي أجريت تشير إلى أن قارب اللاجئين الصوماليين الذي كان متجها من السواحل اليمنية إلى السودان لم يُستهدف من قبل قواتنا المسلحة”.

وأفاد المصدر أن التحقيقات التمهيدية تشير إلى أن القوات المسلحة الإماراتية رصدت الطبيعة” غير العسكرية للقارب ولاحظت عددا كبيرا من المدنيين على متنه بصورة واضحة ولافتة للنظر”.

وأوضح المصدر أنه على ضوء تلك المعلومات “التزمت القوات الإماراتية بقواعد الاشتباك الصارمة التي تتبعها وتمنعها من التعامل مع أية أهداف غير عسكرية”.

ونوه المسؤول العسكري إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى احتمال استهداف القارب من قبل مسلحي الحوثي الذين يتموضعون قبالة ميناء الحديدية غربي اليمن.

فيما اتهم الحوثيون التحالف العربي بالوقوف خلف الحادثة، غير أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت أن ملابسات الواقعة “لا تزال مجهولة”.

وبحسب المصدر تسعى ابوظبي ” إلى تحديد أدق للتفاصيل المرتبطة بهذا الهجوم غير المبرر الذي تسبب بكارثة إنسانية مؤلمة”، مؤكدا ترحيب بلاده بأي “تحقيق دولي مستقل حول الحادثة”.

وكانت الأمم المتحدة، قد أعلنت خلال اليومين الماضيين، أن ضحايا القارب الذي كانت وجهته السودان، ارتفعت لتصل إلى 42 قتيلا، و39 جريحا.

وتقع محافظة الحديدة اليمنية الساحلية تحت سيطرة مسلحي الحوثيين وميليشيا تابعة للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء في 2014 ما اضطر حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا إلى ترك المدينة، واتخاذ مدينة عدن عاصمة مؤقتة لها.

المصدر: وكالات

علي الخطايبة

وقال المصدر العسكري لوكالة الأنباء الإمارتية الرسمية “وام”: “التحقيقات الأولية التي أجريت تشير إلى أن قارب اللاجئين الصوماليين الذي كان متجها من السواحل اليمنية إلى السودان لم يُستهدف من قبل قواتنا المسلحة”.

المصدر

الإمارات تنفي استهداف قواتها قاربا يقل لاجئين
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق