أوقفت شرطة برلين 3 أشخاص للاشتباه بانتمائهم لتنظيم “داعش” في سوريا والعراق، قيل إنهم ترددوا إلى المسجد نفسه الذي كان يتردد إليه أنيس عمري، منفذ الهجوم على سوق عيد الميلاد ببرلين.

وقالت الشرطة إن النيابة العامة في برلين رفعت قضية ضد المقبوض عليهم الثلاثة متهمة إياهم بالتخطيط لتنفيذ جريمة تهدد الأمن القومي، دون الكشف عن حيثيات هذا التخطيط أو تقديم تفاصيل حول هوية هؤلاء الأشخاص وجنسياتهم.

وذكرت صحيفة “بيلد” أن الشرطة داهمت، مرة أخرى، في إطار العملية الأمنية، المسجد المشبوه المعروف بـ “Fussilet 33” والواقع في منطقة “موابيت”. وكان أنيس عمري، منفذ عملية دهس في سوق عيد الميلاد في برلين، 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، كان يتردد إليه.

وكانت مؤسسة برلين لحماية الدستور أفادت، سابقا، بأن المسجد كان موقعا اجتمع فيه الإسلاميون المتطرفون، وأغلبهم من الأصول التركية والقوقازية، وجمعوا أموالا، أثناء لقاءاتهم، لتمويل عمليات إرهابية في سوريا، ودعوا إلى الانضمام لصفوف مقاتلي “داعش”.

المصدر: bild.de + dw.com

إينا أسالخانوفا 

وقالت الشرطة إن النيابة العامة في برلين رفعت قضية ضد المقبوض عليهم الثلاثة متهمة إياهم بالتخطيط لتنفيذ جريمة تهدد الأمن القومي، دون الكشف عن حيثيات هذا التخطيط أو تقديم تفاصيل حول هوية هؤلاء الأشخاص وجنسياتهم.

المصدر

ألمانيا توقف 3 أشخاص للاشتباه بانتمائهم لـ"داعش"
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق