أفرجت السودان عن 4 معارضين كانت اعتقلهم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفق ما أكدت أسرهم لوكالة فرانس برس، أبرزهم صديق يوسف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المعارض (85 عاما).

وقال أحد أفراد أسرة يوسف في اتصال مع “فرانس برس”، الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني، “اتصل بنا جهاز الأمن والمخابرات وطلب منا الحضور إلى مكتبه لتسلم والدنا صديق”.

بدورها، أكدت عائلات كل من منذر أبو المعالي القيادي في الحزب الناصري المعارض، ومحمد ضياء الدين المتحدث باسم حزب البعث وطارق عبد المجيد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، أن السلطات أفرجت عنهم وقد وصلوا إلى منازلهم.

وكانت السلطات اعتقلت عددا من السياسيين والناشطين المعارضين في نوفمبر/تشرين الثاني، عقب إصدارها قرارات بزيادة أسعار المنتجات النفطية بنسبة 30 بالمئة، وذلك خشية تنظيم تظاهرات ضدها على غرار ما حصل في 2013.

ويومها، تسببت زيادة أسعار المحروقات بخروج تظاهرات في العاصمة ومدن أخرى تخللتها أعمال عنف تسببت بمقتل أكثر من 200 شخص، وفق منظمة العفو الدولية، في حين تؤكد الحكومة السودانية أن عدد القتلى كان أقل من 100 شخص.

وأفرجت السلطات ، الأسبوع الماضي، عن 21 معتقلا سياسيا.

المصدر: أ ف ب

هاشم الموسوي

وقال أحد أفراد أسرة يوسف في اتصال مع “فرانس برس”، الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني، “اتصل بنا جهاز الأمن والمخابرات وطلب منا الحضور إلى مكتبه لتسلم والدنا صديق”.

المصدر

الإفراج عن 4 معارضين سودانيين
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق