الصين/ التشيك/ روسيا/ فرنسا/ الخليج.. الدبلوماسية الملكية تتحرك

كيفاش
زار الملك محمد السادس عددا من الدول الغربية والعربية، وهي الزيارات التي بصمت سنة 2016.

القمة المغربية الخليجية
في أول نشاط رسمي خارج أرض الوطن، شارك الملك محمد السادس في القمة المغربية الخليجية، التي جمعته بقادة دول مجلس التعاون الخليجي، في الرياض، يوم 20 أبريل، قبل أن يتوجه إلى عدد من دول المنطقة.
وخصصت القمة المغربية الخليجية، الأولى من نوعها، لإعطاء دفعة جديدة للشراكة الاستراتيجية ومتعددة الأبعاد، القائمة بين المغرب ومجلس التعاون لدول الخليج العربي.
وثمن الملك محمد السادس “الدعم المادي والمعنوي من دول الخليج للمغرب”، متحدثا عن “روابط وثيقة تجمع المغرب بدول الخليج العربي”.
وأكد أن الطرفين يواجهان “التحديات نفسها، سيما في المجال الأمني”، مضيفا: “نحاول الاستفادة من التجربة الرائدة لدول مجلس التعاون الخليجي”.
وشدد على أن عقد القمة المغربية الخليجية ليس موجها ضد أي جهة، إلا أنه استدرك قائلا: “نحن أمام مؤامرات تستهدف أمننا الجماعي. الدفاع عن أمننا واجب، والأمن الخليجي هو أمن المغرب”.

روسيا
وتوجه الملك محمد السادس يوم 13 مارس الماضي إلى روسيا الاتحادية، حيث أجرى محادثات رسمية مع فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، كما ترأس قائدا البلدين حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات الثنائية.
وقال قائدا البلدين غن الزيارة فتحت عهدا جديدا في العلاقات بين البلدين وكرست إرساء شراكة استراتيجية معززة.
كما أشاد العاهل المغربي والرئيس الروسي بالتقدم الذي يعرفه تفعيل مختلف أوجه هذه الشراكة والتزام مسؤولي البلدين بضمان تجسيدها التام في جوانبها الاقتصادية والثقافية والسياسية والأمنية.
وأعرب قائدا البلدين أيضا عن ارتياحهما لجودة التشاور السياسي بين البلدين، وقاما، في هذا الإطار خلال هذه المباحثات، ببحث مختلف القضايا ذات الطابع الإقليمي والدولي، سيما تلك المرتبطة بالوضع في المشرق والمغرب العربي.
كما أشرف الملك محمد السادس، في متحف بوشكين في موسكو، على افتتاح معرضض “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك”.

التشيك
في يوم 21 مارس، استقبل الرئيس التشيكي، ميلوش زيمان، الملك محمد السادس.
وحل الملك في براغ في زيارة خاصة، بين 18 و23 مارس مارس.
وأجرى الملك محمد السادس مباحثات على انفراد معرئيس جمهورية التشيك، وهمت مباحثات قائدي البلدين، العلاقات الثنائية وسبل تعميقها بشكل ملموس، وخصوصا، على المستوى الاقتصادي والثقافي، علما أن جمهورية التشيك تصنف المملكة ضمن ال25 بلدا ذات الأولوية، وقامت سنة 2013 بفتح مكتب تمثيلي تجاري لها بالدار البيضاء.
كما تطرقت هذه المباحثات إلى القضايا الدولية والاقليمية الراهنة.

فرنسا
وفي فبراير الماضي أجرى الملك محمد السادس في القصر الرئاسي الفرنسي، مباحثات مع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند.
كما زار الملك معهد العالم العربي، حيت نقديم مشروع المركز الثقافي المغربي، والتوقيع على اتفاقية بين سفارة المغرب في باريس ومتحف الجيش لتنظيم معرض فني.
كما زار الملك محمد السادس القنصلية العامة للمملكة في أورلي، حيث وقف على الجهود المبذولة من قبل المصالح القنصلية تنفيذا للتوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش في 30 يوليوز 2015، حيث قدمت إليه محاور تحسين الخدمات القنصلية.

هولندا
ووصل الملك محمد السادس، يوم 25 مارس، إلى هولندا، في إطار زيارة خاصة، حيث حل في مدينة لاهاي، غرب المملكة.
وزار الملك محمد السادس، خلال مقامه، حديقة كوكينهوف، أو حديقة أوروبا، وهي من أجمل وأشهر الحدائق في هولندا.
وخصصت الجالية المغربية في أمستردام استقبالا كبيرا منقطع النظير، وصفه أحد الصحافيين الهولنديين، الذي قام بتغطية الأحداث، بأنه “غير مسبوق”.
وشكلت الزيارة عاملا مساعدا على تقوية العلاقة المغربية الهولندية التي توصف بأنها “بادرة”.

الصين
حل الملك محمد السادس يوم 11 ماي الماضي في الجمهورية الصينة، بدعوة من الرئيس الصيني، شي جين بينغ.
وأجرى الملك محمد السادس في قصر الشعب في بكين، مباحثات موسعة مع رئيس جمهورية الصين الشعبية، شي جين بينغ.
كما استقبل الملك محمد السادس، في بكين، الوزير الأول في جمهورية الصين الشعبية، لي كه تشيانغ.
وترأس الملك محمد السادس حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، في إطار الشراكة الإستراتيجية التي تربط المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية.
وتهم الاتفاقية الأولى مذكرة للتفاهم من أجل إحداث منطقة صناعية وسكنية في المغرب بين المملكة المغربية والمجموعة الصينية “هايتي”.
وتتعلق الوثيقة الثانية باتفاقية تعاون في مجال الاستثمار والمالية، بين حكومة المملكة المغربية والبنك الصيني “إندستريال آند كوميرشال بانك أوف تشاينا ليميتيد”.

المصدر

الصين/ التشيك/ روسيا/ فرنسا/ الخليج.. الدبلوماسية الملكية تتحرك
0النتيجة الإجمالية
تقييم القارئ : (0 Votes)
0.0

اترك ردك أو تعليقك

تعليق

الصين/ التشيك/ روسيا/ فرنسا/ الخليج.. الدبلوماسية الملكية تتحرك

كيفاش زار الملك محمد السادس عددا من الدول الغربية والعربية، وهي الزيارات التي بصمت سنة 2016.